منتدى يحتوي على البرامج الثقافية والعلمية والترفهية والمنوعة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار أهل الإسلام مع أهل الأديان الباطلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدوسكي
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 60
العمر : 33
الموقع : العراق_دهوك
علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: حوار أهل الإسلام مع أهل الأديان الباطلة   الأربعاء يوليو 30, 2008 8:18 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوتي اخواتي
منذ منتصف القرن الماضي (1962 - 1965م) ظهر تطور
جديد في أسلوب التنصير والتبشير
وهو التنصير تحت عباءة
الحوار والتقارب والتفاهم مع الآخر والاعتراف به والتعاون

على القضايا المشـتركة بين الأديان
وجاء ت هذه الفكرة عند الكنيسة الكاثوليكية في
المجمع الفاتيكاني الثاني (1962 - 1965م)
ومما جاء في الكتاب الصادر عن الفاتيكان عام 1969 م :
1_هناك موقفان لا بد منهما أثناء الحوار :
أن نكون صرحاء وأن نؤكد مسيحيتنا وفقاً لمطلب الكنيسة
2_ سيفقد الحوار كل معناه إذا قام المسيحي بإخفاء
أو بتقليل قيمة معتقداته التي تختلف مع القرآن
3_ لا يكفي أن نتقرب من المسلمين بل يجب أن نصل إلى
درجة احترام الإسلام على أنه يمثل قيمة إنسانية عالية وتقدماً
في التطور الديني بالنسبة للوثنية
4_ إن الحوار بالنسبة للكنيسة هو عبارة عن أداة ,وبالتحديد:
عبارة عن طريقه للقيام بعملها في عالم اليوم (1)

ولذلك صرح أهل العلم ممَّن درس مفهوم الحوار عند الغرب
بأن هذه الدعوى جوهرها وهدفها في الحقيقة هو أن يكسب
اليهود والنصارى اعترافاً من المسلمين بصحة دينهم
وهذه الفكرة(الحوار) لم تكن في الأصل بمبادرة إسلامية
ولم ترسم أهدافها وخطتها في بلاد المسلمين
بل جاءت بطلب من الفاتيكان بعد الدراسة العميقة لها
وتحديد أهدافها وغاياتها

معنى الحوار بين الأديان

الحوار بين الأديان من المصطلحات الحادثة المجملة
وهو يتنوع بحسب أهدافه وأغراضه إلى عدة أنواع
منها ما هو حق , إذا كان الهدف شرعياً
ومنها ما هو باطل , إذا كان الهدف مذموماً شرعاً
ولذلك فإن هذا المصطلح لا يرد مطلقاً لأننا بذلك نرد الحق
الذي فيه ولا نقبله مطلقاً لأننا بذلك نقبل الباطل الذي فيه .
لذا الأمر يحتاج الى توضيح وبيان لرد المعنى الباطل وإبراز
المعنى الصحيح

الأصل الشرعي في الحوار بين الأديان

الحوار مع أصحاب الديانات الأخرى من أجل دعوتهم للدين
الإسلامي وإيضاح محاسن الإسلام لهم , وبيان ما هم عليه
من باطل واستنقاذهم من ظلمات الشرك والجهل
وهذا الهدف من أعظم ما يدعو إليه الإسلام وبالتالي فهذا
النوع من الحوار مطلوب شرعاً وعقلاً (2)

قال الله سبحانه وتعالى:

{قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا
وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِين }
(سورة يوسف18
وقال تعالى :
{ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ
وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ
عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ}
(سورة النحل: 125)

فتارة كان الدعوة إلى توحيد الله وإبطال الشرك
وترك الغلو في الانبياء
يقول تعالى:
{قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ
أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شيئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً
مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}
(سورة آل عمران: 64).
فسَّر الصحابة ومن بعدهم (الكلمة السواء) في الآية
بـ (لا إله إلا الله)

وفي رسالة الرسول صلى الله الى هرقل :
يقول صلى الله عليه وسلم:
(من محمد عبد الله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم
سلام على من اتبع الهدى, أما بعد: فإني أدعوك
بدعاية الإسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين
فإن توليت فإن عليك إثم الأريسيين) ثم قرأ الآية السابقة
رواه البخاري

وقال تعالى:
{يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ
إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ
أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا
ثَلاثَةٌ انْتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ
وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً}
(سورة النساء:171)

وتارة كانت الدعوة إلى الأيمان برسالة محمد والالتزام بالاسلام
قال تعالى:
{يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِنَ
الرُّسُلِ أَنْ تَقُولُوا مَا جَاءَنَا مِنْ بَشِيرٍ وَلا نَذِيرٍ فَقَدْ جَاءَكُمْ
بَشِيرٌ وَنَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
(سورة المائدة:19)
وتارة الدعوة للإيمان بالقرآن
قال تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقاً
لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نطْمِسَ وُجُوهاً فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ
نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً}
(سورة النساء: 47)

ولم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه انهزاميين
ولم يتنازلوا عن شيء من أمر دينهم ولم يؤمنوا بانحراف
أهل الكفر وشركهم
بل أمرهم الله أن يظهروا الثقة بأمرهم والتحدي للكفار
وتخويفهم بعقاب الله
قال تعالى:
{فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا
نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ ونساءنا ونساءكم وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ
ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ}
(سورة آل عمران: 61)

قال ابن قتيبة في تفسير غريب القرآن :قوله:
{ثُمَّ نَبْتَهِلْ} أي:
"نتداعى باللعن، يقال عليه بَهْلة الله وبُهْلَته أي لعنته"

وبعد هذه الدعوة والبيان التام وكشف الشبهة وإقامة الحجة
فإن المحاور يتحدد موقفه: إما الإسلام , وإما التولي
وحينئذٍ فلابد من الحجة والإعلان والإشهاد بعد المحاورات
والمفاوضات المنتهية بالتولي والإعراض:
بأنَّا مسلمون
ومن سوانا كفار

قال تعالى :
{فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}
(آل عمران:64)
وقال سبحانه :
{فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا
هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}
(البقرة: 137)
___________
(1)" التنصير " لعبد الرحمن الصالح ( 62 - 66 )
(2) الحوار العربي الأوروبي , هيفاء أحمد السامرائي ( 5 - 9 )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عديل الروح
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 3344
العمر : 49
الموقع : قلب حبيبي
علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 25/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار أهل الإسلام مع أهل الأديان الباطلة   السبت أغسطس 02, 2008 9:04 am

قال الله سبحانه وتعالى:

{قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا
وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِين }



_________________

[URL="http://forum.bnateeen.com"][/URL]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.msyaronline.info/index.php
الدوسكي
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 60
العمر : 33
الموقع : العراق_دهوك
علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار أهل الإسلام مع أهل الأديان الباطلة   الإثنين أغسطس 04, 2008 5:37 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي عديل الروح
الله يسلمك
وجزاك الله خيرا للمشاركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شموخ العراق
مراقبة الاقسام العامة
مراقبة الاقسام العامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 339
العمر : 54
الموقع : العراق الغالي
علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار أهل الإسلام مع أهل الأديان الباطلة   الثلاثاء أغسطس 05, 2008 2:23 pm

جزاك الله خيرا وبارك الله بعمرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدوسكي
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 60
العمر : 33
الموقع : العراق_دهوك
علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار أهل الإسلام مع أهل الأديان الباطلة   الخميس أغسطس 14, 2008 6:24 pm


شموخ العراق كتب:
جزاك الله خيرا وبارك الله بعمرك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شموخ العراق
وجزاك الله خيرا
وبك الله بارك
وشكرا للمشاركة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار أهل الإسلام مع أهل الأديان الباطلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الياقوت :: الاقسام العامة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: